قصة

صداقة

طارق الصاوى خلف

طوى ألمه تحت جناح فتوته، تولى عنه انقباص يروعه لعضلات ساقيه، صار فقط ينغص عليه لهوه على فترات، يذكره بوجوده، ينغرس كدبوس فى ظهره، يربطه بحبل المعاناة لحظات، يدعه يركض بمرح فى أزقة الشباب حتى وصلا معا لعتبة نزاع لايطاق، شكاه للطبيب، كشفت الأشعة المستور، أكل احتكاك العظام المفصل، أوصاه الطبيب بالانفصال عنه، استبداله بأخر صناعى.
سقط طقم أسنان – الكهل- فى كفه، رده لفمه ، أطبق شفتيه على حسرته، توكأ على عصاه، ثنى مظروف التقرير الطبى تحت أبطه، عز عليه أن يسلم جزءا منه للتراب. فضل رفقة مفصل أصاب ساقه بالعرج حتى النهاية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى