شعر

شمس النساء

موسى غلفان واصلي

أحقا من كويكبة تغاري
وأنت الشمس يا وجه النهارِ

وكل كواكب الدنيا سَبَحْنَّ
بك تبانة الدرب المدارِ

جُمِعْنَّ لك الأميرة في انتظام
وحولك كالوصيفات الجواري

تَبِعْنَّ لمستقر الحسن جريا
تكافت مثل اطيار المزارِ

وقد بايعنك الأنثى ولاء
على التتويج بالعرش المشارِ

فكيف تغاري يا شمس النساء
وسيف الفتك من غمد الخمارِ

لأنت الدفء يا حضنا تمنى
ألوذ بجنة الدنيا وناري

وأنت سعادتي الأرجى حياة
أموت بضمة فيها احتضاري

ومنك الروح في قبض وعَوْدِ
بصعقات الهوى رد اعتباري

افوز بفوز فايزة وارنو
إلى فردوسها أغلى الديارِ

وجدتك بالمُسَيَّرِ فيك نفسي
فهل بعد المُسَيَّرِ من خيارِ !!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى