شعر

زفرات قصيدة للشاعر سمير الخياري

 

أي معنى لوجود لست فيه
لا سواه الليل أمسى يحتويه

تائه الخطوة أمضي كغريب
صرت في حزني وآهاتي وتيهي

لم يجد حضنا لكي يأوي إليه
ويناجيه إذا ما يلتقيه

متعب جدا وما لي حيلة
فلمن هذا التجني أشتكيه

لسهادي ولكم طال سهادي
أم لليل ما انجلى قد ذبت فيه

أم لدمع العين يروي حسراتي
أم لهجر في عذاب أصطليه

أم لقلب قد غدا من غير نبض
مذ نأى من بحياتي أفتديه

أم لآهاتي التي قد صدعت
صدري ولم يأبه لها من أبتغيه

من إذا حل توارت زفراتي
وتجليت كفجر بعد تيهي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى