قصة

روح

خالد ابوالنور

حال بينهن وبين الموج حينما فار التنور وآوى بهن الى صدره ليعصمهن …
تلقى بصبر ما يوحى اليه أن اضممهن اليك لتسطع وهجا ، انسلخ عن ذاته زمنا وراح ينفخ فيهن من روحه حتى أينعن يمامات ينشدن حوله تسابيح الطواف اليومي ، …
قال الطبيب المرض عضال وصغيرات هن على تحمل الألم ولكن عليك وعليك … ،
اضجعهن بعد رحلة عذاب على سرير واحد فيه مستشفى خاص وراح ليباشر عملا ويعود مساء ليقبع تحت السرير يرعى سيدتيه غير عابىء بأنين جسده ولا بصقيع الأرض الذى أشاع فى جسدة رجفة تشبه رجفة الموت ، أبعده الألم الى فراش بعيد… محموما يهذي ، أطلت احداهن عليه فى حلم مزعج وهى تصرخ وجعا ، قطع الألم وقام اليها ألقمها الطمأنينة ورتل ثم دعا … معانقا أنامها برفق يمسح دمعا وعرقا ، وعاد تجره آلامه الى الفراش ليكمل هذيانه و…
غادر فى الصباح سريره الى مقر المستشفى ليلقاهن شبه باسمات تداعبهن الطبيبة وهى تقول شكرا على بقائك معنا طوال الليل و…
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى