خواطر

روحي غيمة

شمسه العنزي‎

موتي و ولادتي
مرهونان بالصدف…
تمسك بي إن استطعت..
كلما اقتربت أكثر
كلما حان الرحيل.
قلبك أرجوحة لا تهدأ
وعبوري لا يشبهه عبور…
خطوات تلثم الجراح فتبرأ
و أنامل كأجنحة الحمام..
تعال وتعلم الطيران
روحي غيمة لا تتقن الخضوع
لكني دائماً ماطرة!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى