شعر

رسوم مختلفة

محمد الخطيب

سأرسمُ …
بعضَ حرفٍ
على ورقٍ لم يزلْ بكرا

لتنزوي الكلماتُ حتى ..
أراها في جدولِ العشقِ
دهراً ودهرا

وأمرُ أذكرُ سرَّها …
ذاتَ يومٍ
فتلكَ المعاني في لَحْظِهِ عطرا

فمررتُ نحوَ الوقتِ كَأَنَّه
تسابقَ حينَ أرسلتهُ …
فازدادَ من أمرنا يسرا

فوقفتُ فوقَ الهمسِ مرتحلاً
أقايظَّ اللحنَّ الذي …
عادني ذِكْرَا

لله دركَّ يا صاحبي
إني عرفتكَ في اللياليَّ بدراً
يحيطهُ بدرا

فعرفتُ ساعتها بأنني..
ارتادُ ما تبقى من همسة …
لم تزل وردة بكرا

حتى كأني يوم التلاقي..
ذرفت ما تبقى من دمعٍ …
على خده عِطرا

فوقفتُ محتملاً ظلالي
كأني تأرجحتُ
في همسةٍ أسرارها جَهْرًا

لله دركَّ من قادمٍ
نحو التلاقي
فأشواقي تسابقتْ صبحاً وظهرا

فعرفتُ أني التقاءُ الروحِ
في جدولٍ يسري
نحوَ التلاقي في ليلةٍ حيرى

ماذا لديكَّ …

ومثليِّ السؤال يتعبهُ
إذْ يستريحُ في وقتنا دهرا

أم ترانا لم نزلْ
في همسةِ الأشواقِ نجري
ثم يأخذنا الحنينُ في لَحْظِهِ ذكرى

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى