قصة

خط أحمر

خالد غلاب

عاد ليرسم شجرة زيتون كبيرة ؛ يهدأ في ظلها طفله الوليد ، وسلاحه المتسامح ، وبين الظل وعلامات الاستفهام ، وريشة بعد ريشة يرسل الحمام ، يحمل في منقاره قرص الشمس ، إلا أنهم عادوا لبتر أنامله .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى