شعر

خطى بلا وداعٍ

سهى عبد الستار

أودع ُ نفسي بكل ّ مساء ْ
لألقاك َ ..
ذكرى ..
على مبسمي
تبيت ُ الليالي طويلاً معي
كأنك َ ..
تجري .. بنبضي .. دمي

كأحلامِنا ..
حولنا تستفيق ْ
وخطو الطريق ْ
بأسمالنا
يرتدي
الذكريات ِ
بأحضان ِ أعمارنا يرتمي

ويكبر ُ ..يكبر ُ… مثل الهمومِ
يصير فتيّا ..
يصير شهيّا ..
لحدّ الثمالةِ كاساتهُ
لحد النخاعِ
يعب ّ .. الصبابةَ .. بالعلقم ِ

ومعنى أحبك َ..
بعض ُ الحروف ِ
تطيق ُ المعاني
وبعض ُ المعاني
كمثل ِ الرفوف ِ
توشح ُ .. أوجاعَها .. بالتراب ِ
تضمدُ جرحاً بدا يستفيق ُ
لكي تحتمي
ومعنى أحبك َ ..
أنّ المعاني بكلِ اللغات ِ
تترجمُني ثيمةً في هواك َ
فراشة َ عشق ٍ
وورد َ ربيع ٍ
وروضاً
ومسكاً
قصيدة َ شعرٍ
وأنثى غناء ْ
ولحناً يجللهُ الكبرياء ْ
وعمراً كثوبٍ جميلٍ
تباهى ..
على .. عائل ٍ … معدَم ِ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى