قصة

خذلان

لينا عمرو

ألقوا القبض على قلمي بين الأحرار، سحبوا كتبي الخطيرة.
أنظر من ثقب الباب، أهمس بصوت خافت: رفقا ً بحروفي أيها السجان.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى