خواطر
أخر الأخبار

خاطرة :بسّام سعيد

خاطرة

سحابةٌ ترتدي فستانَها الأبيضِ
تُزيّنُ زُرقةَ السّماء
تُمعنُ في موجةِ البّحرِ … تمشي الهوينى
تُراقِصُها نَيمةُ الهواء العليلِ
تُظِلُّها شَمسُ آذارَ
يهمسُ في أذُنيَها ضَوءُ القَمَر
***

هَتفتُ للحبيبِ الآتي مع طِلوعِ الفَجرِ
على وَقعِ النّداءِ :
أيُّها المُبارَكُ في الدّارَينِ
تعالَ أُظِلُّكَ في فيئي
أواريكَ عَن أَعيُنِ الحُسَّاد والنِّجومِ الّليليّة
أُخَبّئُكَ تَحتَ الجِفونِ
***
الآنَ أهطُلُ قَطْرِي طَلاًّ
على وَجَناتِ السَّنابِلِ
العاشِقَةِ لنسمةِ الهواءِ
في نيسانَ الشّوقِ
أتجوَّلُ بينَ الورودِ
أفتِّشُ عن وردتي الحمراء
أشمُّ رائِحَتَها الذَّكيّة في زَحمةِ ربيعِ العُمرِ
***

ماذا أقولُ لِنِبالُ الوجدِ
لوجهَ القَمَرِ المُتَبَتّلِ في ليالي الشّوقِ
تُغازِلُهُ نَجمةُ الكونِ الكُبر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى