شعر

حـبـيـبـتي مـمـثـلــه

فتحي الصومعي

يــوم مـَــ امـــــــــوت
إوعــــــي تــمــشــــي فـــي الــجـــنــــــازه
زي كــل الــمــشـــي عــنـــــدك
يـــومــهــــا مــشـــيــك لـهـــشــي عـــازه
راح يــقـــولـــــوا..
وْكـــلـــه عـــــارف يـــبـــقــى مــيــن
الـلــي بـالـراحـه قــتــلــنــي
وانـه يـلـعـب أي دور
بالأخـص فـْــ دوره عـاشــق
والـلــي فــي عــشـــقـــــه أمـــــيـــن
خــوفـــي حَـــــد..
يــقــــولــهـــــا لــيــكـــــــــي وِش وِش
إنـتـي مـش مـن دم ولـحــــم
إنــــتــــــــي بــس خــــــــداع وغـِـــش
يـــمــــكـــــــن اطـــلــــــع مـن صـــــوابـــــي
وانـسـى لـِــسـَّـــا مـَــ انــدفــنــتــش
أنــســى قــــبـــــري
والـلــي مـــســــتـــنــي لـْــ حــــســــــابــــي
رايــح اســـب الـلـــي يـــســـــبــك
وادعـــي..
لـلـي بــعــــد مــنـي راح يــحـبــك
رايـح اقـول بـإنـي راضــي..
………………… وراضــــــي عــــنــــــــك
مــش راح ادعــي عـلـيـكـــي أبـــداً
يــتــخــرص يــومـهــا لــســانــي
لــو أقــــــول يــخــــــــــــرب مـــطــــنــــــك
أدعــــــي لِـــــيــــــــــه!
أصــلــي مـخــســرتــش بــمــوتـــي
ألـــف مـَـــرَّه تــقــتــلــيــنـــــي
شـــايـــــلا يـــامـــا الــســـوء فــي ظــنـــك
كــنــتـــــي عـــاقـــلــــــه
كــام ســـنـه وانـا احـاول اعـــرف
هـــو مـــيــن جـــاكــــــــي وجـَـــنـِّــــــــــك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى