قصة

جَارِية

مريم بغيبغ

أخرجَت رأسَها مِن تحتِ الأنقَاض. تعلَّق قلبَها بالضَّوء…
أضَاءَت الشِّعَارات المسوَدَّة… كالحريّة ، العدالة، الكرَامة…
لكن الشُّعاعَ لم يستَطع أن يَتغلغَل إلى ذُلِّهَا العَفِن، انبَجَس!
سَبقَت الشَّمسَ إلى الغُروب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى