قصة

جحود

أمل عطية

طائرها الصغير ذو الزغب حين جاءها استقبلته استقبال الملوك ، بإطلالته أشرقت شمس تبدد بقلبها الظلام ، اعتادت الحرمان لتجد له ماتمنحه ، لما اشتد عوده هجرها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى