دراسات و مقالات

تقاسيم حلبية الشاعرة الحلبية الدكتورة بهيجة مصري إدلبي – 1965 م

 تغريدة الشـــــــعر العربي
السعيد عبد العاطي مبارك – الفايدي

سرى في النفس من نجواكِ لحنٌ ضمَّ نجوانا
ومدَّ الروحَ كالأوتار ألحاناً وأشجانا
يحارُ الوجدُ والآلاءُ أشكالاً وألوانا
فيغفو الصوتُ في الأصداء كالأحلام سكرانا
——————
” كل البلاد أنا !! ”
نطوف في هذه التغريدة مع سندباد الشعر الشامي الحلبي ” كل البلاد أنا ” بيهيجة المصري التي حصدت مفردات الشعر و العشق و الجمال من تحت ركام الحقيقة حيث الصراعات التي تنخر في وشم الزمن فشوهت معاني الحياة لكنها تمضي مع الشعر الرومانسي في دورها الريادي تعطر الواقع و الخيال في تجديد بين اللفظ و الصورة و الايقاع و من ثم تبلور شخصيتها في عطاء جمالي فلسفي ابداعي بلا حدود تغازل وحي الهوي و العشق برغم الحواجز التي تعرقل عملية الابداع ليل نهار هكذا تسير الحلبية بتقاسيمها التي لا تعترف بالحدود و القيود كالطائر الغرد و الزهر الفواح !!
أنا التي كنت في بدء الزمـان ضحى ولم أزل قـلعة ما شابهــا الهـرم
أضم فـي القلب آلامـي وأحرقـها وأرسل الريح في أهـدابها الكر

فقالت الشهباء !!
عرفت العشق مطـلقــه بمعراج الدم اتحدا
إذا ما طاف بي ساق وصبَّ الكأس مبـتردا
طويت دفاتـري بدمي لأنهب نشوتي أبدا
أنا النهر الذي رشحت ضفـاف الشوق فيه نـدى

و لدت الشاعرة والروائية والناقدة السورية الدكتورة ” بهيجة مصري إدلبي ” في حلب الشهباء عام 1965 م
و بعد مراحل التعليم الأولي تحصل علي إجازة في اللغة العربية من جامعة حلب .
ثم دبلوم في التربية وعلم النفس ، فالماجستير و درجة الدكتوراة .
ـ عضو جمعية العاديات بحلب
ـ عضو نادي التمثيل العربي بحلب

2007 ترجمت العديد من قصائدها إلى لغات مختلفة ( الفرنسية ـ الإنكليزية ـ الإيطالية ـ البولونية ـ الرومانية )

صدر لها :
1 ـ في الشعر المجموعات التالية :
1ـ في ساعة متأخرة من الحلم
2 ـ أبحث عنكَ فأجدني
3 ـ على عتبات قلبكِ اصلّي
4 ـ خدعة المرايا
5ـ قالت لي السمراء
6ـ السمراء في برج الحداد ( إلى الشاعر نزار قباني)
7 ـ نهر الكلام يعبر من دمي
8 ـ رحلة الفينيق
9 ـ تقاسيم حلبية
10 ـ امرأة من خزف الروح

2 ـ في الرواية :
1 ـ رحلة في الزمن العمودي
2 ـ ألواح من ذاكرة النسيان / دار الفكر المعاصر بيروت
2002 3 ـ الغاوي / منشورات دار كنعان / 2003 /

3 ـ في أدب الأطفال :
1 ـ الضاد تغني ” أناشيد للأطفال “( صياغة قواعد اللغة العربية الصادر عن المجلس الأعلى للطفولة في الشارقة
2001 2 ـ الضاد تغني تتمة أجزاء السلسلة للأطفال
3 ـ مغامرات صائل قصة
4 ـ مملكة اللغة مسرحية
5 ـ الضاد تحكي أربعة أجزاء قصص
6 ـ حجر بيد ودم بيد شعر

4 ـ في النقد
1ـ القصيدة الحديثة بين الغنائية والغموض / دائرة الثقافة والإعلام الشارقة 2005
2ـ وأنجزت جنوني
3ـ قراءات في الشعر العالمي / نيرودا ـ ألبرتي ـ لوركا /
4 ـ النص وما أخفى / قراءات من المحيط للخليج
الجوائز الحائزة عليها :
ـ جائزة عكاظ للشعر للعام / 1998 /
ـ جائزة دار الفكر للرواية العربية للعام / 1998 /
ـ جائزة طنجة في المغرب العربي للعام / 2000
ـ جائزة الشيخ بدر الدين نعساني للشعر للعام / 2000/
ـ جائزة الصدى للرواية العربية دبي للعام / 2001 /
ـ جائزة المزرعة للقصة القصيرة للعام / 2002 /
ـ جائزة أفضل نص مسرحي السعودية للعام
2003 ـ جائزة ناجي نعمان الأدبية ـ لبنان للعام/ 2003
ـ جائزة الإبداع في الشارقة للعام
2004 ـ جائزة صلاح فضل للشعر أبو ظبي

مختارات من شــــــــعرها :
تقول في قصيدة رائعة بعنوان ” كل البلاد أنا ط تصور فيها شخصيتها بين ظلال المكان و الزمان في عبقرية الانسان بين الصراعات ترسم عنوانها في لوحة جمالية فتبدو أهدابها مع موكب الشرق و لم لا فهي زهرة الشام الحلبية تملك تراثا و ثقافة تحملها بين ضلوعها الهام تعطر مسيرتها مع الحياة :
قد أنهض الآن أو قد ينهـض الألم وقد ينام على أبـوابه الحلـم
فكل ما خطه التاريـخ أعرفــه وكل مجد هنا في الجنب يحتدم
أنـا ابنة المجد والتاريـخ يشهد لي بأنـني خير من شادت له الأمم
شهباء تعرفني كل البلاد أنا كتبت تاريخ من بادوا ومن قـدموا
وقـفت في وجه كل الطامعين ولم يبق لهم أثر من بعد ما انـهزموا
حملت في صحوة الأيام رايتها فكنت سـيفا من الأعـداء ينتقــم
أنـازل الليل حتى ينجلي أبـدا ويرسم الفجر في آلائـي القلـم
مضيت في زحمة الأزمان شامخـة وخطني في كتاب الخالديـن دم
أقسمت للدهر لا أفنى وإن فنيت مضارب الأرض بل يفنــى بي العدم
أنا التي كنت في بدء الزمـان ضحى ولم أزل قـلعة ما شابهــا الهـرم
أضم فـي القلب آلامـي وأحرقـها وأرسل الريح في أهـدابها الكرم
أحيك من أضلعي شمسا وأرفعها لتنمحي عن مدى أسواري الظلم
أنا ابنة الشرق تسري في دمي حكم بل رحلتي كلها من بــدئها حكم

مع قصيدة بعنوان ” يا قلب ” حيث تصور دفقة شعرية مطرزة بالعشق و الهوي مع رحلة العمر تنادي احتراقات القلب في شوق وحنين من أعماق تباريح الجوي بين صمت و تأمل فتصدح بجمال ابجديتها الرائعة تمسك بمسافات السحر و الدلال برغم المعاناة و الشكوي و القلق و الحزن تغرس الزهور في الطرقات حلما وليدا يناجي الخيال فتقول فيها بهيجة مصري :
توسل القلب بالمحبوب فاحترقا
وعاد من ناره يشكو لي الأرقا
فقلت ياقلب عد إن الهوى أرق
طوبى لأنك صرت اليوم محترقا
فالحب دون لهيب كله كذبٌ
وإن كواك بنار فالهوى صدقا
***
ياقلب لا تشتكي مما تعانيه ِ
إن الهوى هكذا فاسأل مُعانيه ِ
لا تعترض فالهوى يضنيه معترضٌ
سلم لأمر الهوى واحفظ معانيه ِ
ياقلب إني أراك اليوم في قلق
لا يثمر الحب إلا إن بدا قلِقا
***
الحب يخلق للعشاق نارهمُ
وإن هم عزموا أسرى لهم ألمُ
إن كنت تجهل ما في الحب من ألم ٍ
فاسأل لترضى به من في الهوى علموا
فالحب لا يمنح العشاق ما أملوا
إلا إذا طاعه من في الهوى خُلقا

و في قصيدة أخري بعنوان ” مغرم ” تتوقف مع لحظات الغرام تقطف شهد الهوي في سلام بين ظلال الأحبة تمضي تردد ومضات النور في اشتهاء تدفع ابجديتها بين السحر و الصبر في كبرياء فتقول فيها الشاعرة الحلبية بهيجة مصري :
إليه قلبي يمَّما
نحوَ الهوى وسلَّما
منهُ لهُ هذا الهوى
أدعولهُ أن يسلَمَا
***
يحنو عليّ قلبُهُ
كلُّ الأماني حبُهُ
أحبهُ أحبهُ
فيه الهوى تكلَّمَا
***
لحسنه صلَّى المدى
أولى به أن يُعبَدَا
عنهُ أنا لنْ أَبْعُدَا
أصبحتُ فيه مُغرَمَا
***
قالوا هواهُ يَسحرُ
وثغرهُ كمْ يُسكرُ
عنْ وصله لا أصبرُ
وإنْ بدا مُحرَّمَا

و بعد رحلة مع تقاسيم حلبية شهباء للشاعرة السورية الرائدة الدكتورة ” بهيجة المصري ” و التي تناجي الروح في دفقات نورانية و لوحات شعرية فنية فريدة تفتح لنا كتاب العشق المعاصر بمرايا تكسو الواقع لحنا شجيا لغة و صورة تعبر عن بلاغة البيان و انطلاقة موسيقية تعزف لحن الجمال في قصيدة رومانسية متجددة الاغراض و الشكل في اطار مقطوعات ابداعية ، و من ثم تختصر الخط البياني لمسيرة عصور شعرنا العربي ، بين روح الأصالة و التجديد تحمل رسالة الكلمة التي تعانق فلسفة اللهوي و القيم و الجمال و الأخلاق لعالم الانسانية دائما .

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى