شعر

تعاليْ مُبتهجة – سوفوس كلاوسن

ترجمها عن الدنمركية: سليم محمد غضبان

تعاليْ مُبتهجة- Kom med Fryd
للشاعر الدنمركي: Sophus Claussen 1865-1931

تعاليْ مُبتهجةً و اجلسي
يا صورة للشّقاءِ،
بعدَ كلّ التّجارُبِ المرّةِ
خُذي الإستراحةَ التي تحتاجين.

تعاليْ إلينا، يا صديقة-
أيّتُها المُحتاجةُ النّبيلةُ
الجميلةُ، اللطيفة.
سوفَ نستعيدُ أمنَنا
في ظلِّ التّعاسة.

ضعي بصمتَكِ على الأرضِ
ببسمتِكِ الشّاحبةِ،
بينما تأخذينَ استراحتَكِ.
يعترينا الشّوقُ كأن لم نلتقِ من قَبْلُ.
انظُري إليهِ، إِنَّهُ قادمٌ
مثلَ عروسٍ معشوقةٍ منذُ زمنٍ
كي نحتفِلَ به.

اجلسي بجانبي
بتعاستِكِ المُحتجِبةِ.
علّميني الحُبَّ، أيّتُها اللطيفةُ
أيّتُها الأُختُ التي
تحلُمُ بالسّلامِ الدّائمِ
بكلّ جوارِحها.

لم أكُنْ أعتقدُ أنّ السّلامَ
هو أخٌ للتّعاسةِ.
الحربُ أعرفُها و الموتُ
مثلَ عروسٍ و عريسٍ بالنّسبةِ للعَوزِ.

إذا ما تعافى المرءُ في فتراتٍ مُحدّدةٍ
من جروحِ التّعاسةِ،
يَكُن ذلكَ ثوابَ
الصّبرِ على المُعاناةِ،
فنلُفُّ ربيعَ شوقِنا
حولَ هيكلِها العظميِّ.

تعاليْ واجلسي بجانبي
يا صورةً للشّقاءِ
و قبّلي، بينما الشُّبّانُ
يُسقِطونَ الحُكّامَ و العُروش.

ترجمها عن الدنمركية: سليم محمد غضبان
2-2-2018

نبذة عن الشاعرالدنمركي : Sophus Claussen 1865-1931

كان سوفوس كلاوسن ابن السياسي راسموس كلاوسن و هانّة سوفي. كتب بالإشتراك مع يوحنّاس يورنسن في مجلة البرج التي تعبر عن الرمزية. كان على علاقة ممتازة بالرّسام ألبرت جوتشالك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى