شعر

بين الخيال والحقيقة

يحيى الهلال

أسـامرُ طيـفًا بعيـدَ المنـالْ
رماني بسحرٍ يفوقُ الخيالْ

بعيدٌ عنِ العينِ بُعدَ السّماءْ
قريبٌ منَ القلبِ يأبى الزّوالْ

كبـدرٍ أضـاءَ بليـلٍ طـويـلْ
تَوهّجَ عشقًا ويبغي الوصالْ

يـدورُ يـدورُ بذاتِ المـكانْ
وحرفٌ يثورُ بِصمتِ السّؤالْ

يُسـائلُ روحًا كواها الحنينْ
إلامَ سأكتـمُ نبـضَ الفـؤادْ

أليـسَ ينـامُ بقلبـي هـواهْ
كطفـلٍ أسـاقيـهِ كـلّ الوِدادْ

عسى أنْ أبدّدَ صمتَ الشّفاهْ
عسى أنْ أفوزَ بقـولِ الرّشـادْ

عـذابُ البِعـادِ طويـلٌ مـَداهْ
وروحُ المُحـبِّ تَقـدُّ البِعــادْ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى