قصة

اهتداء

د.عبد المجيد أحمد المحمود

احترت بين البيتين؛ فكلاهما مغر…
في الهزيع الثاني من الليل أسبغت وضوئي، ثم صليت( صلاة الاستخارة)…بعدها بقليل رأيت أنّ البيت الأوّلّ هو المناسب؛ فهو يحتوي ما خفّ حمله و غلا ثمنه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى