دراسات و مقالات

المـــــرأة الحلم د / هند فاروق المنياوي

تغريدة الشــــــــعر العربي السعيد عبد العاطي مبارك – الفايد

أمضي بحبك
أمضي ……لأكون ما أريد
مشرقة أمضي
في كون وليد
يحويني سكون العالم الحالم
—-

عَنيدُ أَنْتَ
وَأنَا الأُنْثَى
آتِيكَ مِن زَمنٍ جَمِيْلٍ
لأُعَلِّمُكَ كيفَ تَثُور
كَيفَ تَهِيمُ فِي خُطُواتِي
وتَعْشَقُ هَمْسَ كَلِمَاتِي
حَتَّى تَقَول :
إِنَّكِ قد أَبْهَجْتِ حياتي.

” عِنادُ الحُبِ – هند فاروق ”
—————————

نتجول في هذه التغريدة من قاهرة المعز ، والتي تضم كافة الفنون الجميلة مع انسانة فنانة راقية متألقة ، و متخصصة في مجالات عدة ، ألا و هي الدكتورة هند فاروق الباحثة في علم النفس المجتمعي و التي تشرق بشعرها و رواياتها من أغوار النفس تحلق مع جمال الروح في حضور يختصر مسافات الزمن و الجمال و العشق معا .
انها الشاعرة، و الروائية، و السيناريست و الباحثة المصرية د. هند فاروق المنياوي و المقيمة بالقاهرة .

و قد صدر لها :
—————
1- مشاعر مرهفة، ديوان، إصدار أول 2008 م.
2 – المرأة الحلم، ديوان، إصدار أول 2013م.

و نلقي بعض الظلال علي عالمها الواسع و المتعدد :
فهي حاصلة علي الدكتوراة في علم النفس المجتمعي
و شاعرة، و روائية، و سيناريست.
عضو اتحاد كتاب مصر ، عضو رابطة الأدب الحديث.

رئيس مجلس إدارة مركز المستشارة للبرمجة والتطوير و للتدريب وتقديم الاستشارات والبرامج النفسية والاجتماعية والزوجية .
المؤهلات العلمية:
دكتوراه في فلسفه الأدب العربي المعاصر.
ماجستير في فنون كتابة الرواية.
ماجستير تواصل اجتماعي.
ماجستير في التحكيم الإعلامي الدولي.
دبلومة في استراتيجيات التفكير الابتكاري وبرامج تنمية الإبداع.
دبلومة في الدراسات الإعلامية الدبلوماسية.
دبلومة في تنمية المهارات وتطوير الذات.
دبلومة في ثقافة التخاطب والبرامج اللغوية والسمعية والذهنية.
دبلومة في التحكيم الدولي للفنون الأدبية.

أولا : الأعمال الأدبية المؤلَّفة المطبوعة:
————————————-
1- مشاعر مرهفة، ديوان، إصدار أول 2008 م.
2- القلب العاري، رواية، إصدار أول 2009 م.
3- الحب المحرم، رواية، إصدار أول 2010م.
4- حكاية ثورة، رواية، إصدار أول 2011م.
5- هس هس ولا كلمة، إصدار أول 2012م.
مجموعة قصصية للأطفال تُحول اللغة المقروءة إلى مدلول إشاري للصُّم والبُكم.
6- المرأة الحلم، ديوان، إصدار أول 2013م.
7- أحلام بلا فارس، رواية، إصدار أول 2014 م.
8- صُناع التاريخ، رواية، إصدار أول 2014م.
9-بقعة دم ،رواية،إصدار أول ٢٠١٧م.
10-مذكرات زوجة عاشقة ،رواية ،إصدار أول ٢٠١٧م.

ثانيا : الأعمال العلمية المؤلَّفة المطبوعة:
————————————–
1- البناء التصويري والمفهوم والرمز والحداثة في الأدب العربي المعاصر، رسالة دكتوراه.
2- ترويض الأفكار، إنعاش الطاقة العقلية.
3- الجسد ، أسرار السيطرة على الذات.
4- قياس الذكاء، برنامج جودة فكرية.
5- نحو التحرر ، برامج تأهيل.

= ثالثا : أعمال أدبية تحت الطبع:
——————————–
1-السعادة .. تنمية مهارات…
2-زواج وطلاق .. استشارات زوجية.
3_شمس.. رواية.
4ليالٍ حمراء.. رواية

مع التكريم :
———
التكريم الأدبي:
حاصلة على الدكتوراه الفخرية في التنمية الذاتية وتطوير المهارات من الجامعة الدولية الأمريكية.
حاصلة على الدكتوراه الفخرية في برامج الكورت للتفكير من ديبونو الشرق الأوسط.
حاصلة على الدكتوراه الفخرية في الإرشاد الأسري والبرمجة اللغوية العصبية لكافة الأعمار وللجنسين من الجامعة الدولية الأمريكية.
درع التفوق والإنجاز العلمي من الجامعة الدولية الأمريكية.
الخبرات العلمية:
خبير مُعتمَد في برامج الكورت من ديبونو الشرق الأوسط.
خبير مُعتمَد من المركز العالمي للبرمجة اللغوية العصبية.
خبير استراتيجي للتنمية البشرية من أكاديمية جون هيفر البريطانية.
خبير مُعتمَد للتدريب والاستشارات الأسرية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية من الجامعة الدولية الأمريكية. مُمارس مُعتمَد لليوجا والكريستال لعلاج الطاقات البشرية والعقلية من الجامعة الدولية الأمريكية.
مُمارس ومعالِج مُعتمَد للعلاج بالتنويم الإيحائي لكافة الأعمار من المركز الكندي.

جولة مع بعض أنتاجها الفني الابداعي حيث طيف المشاعر المرهفة للدكتورة هند فاروق المنياوي و التي توظف ثقافتها الواسعة من منظور تخصصي و استعداد مع العرف و التقليد المجتمع و الموروث الشعبي عن حالات نفسية تسيطر علي ابن البيئة الذي يقدم لنا لوحاته من واقع الحياة اليومية في ظرف و بساطة من نقطة الحب الذي يغازله منذ الصبا برغم أوجاع الحياة فتمضي قائلة :

عرافتى فلتخبرينى
ما بين رملكِ والصدف
أيامى تخفى عنى
أفراحًا كثيرة
وأنا الحزينة
أقضى شتاءاتى
أنينًا أرتجفُ
عرافتى فلتخبرينى
تُرى هل يعودُ الحبُ
نبعاً فأهفو إليه
يومًا أرتشف
عرافتى
كفى تمليه طويلاَ
هذى خطوط تعترف
أنَا لستُ إلا فيض أنثى
سكنتْ فضاءات بعيدة
وهى الوحيدةُ تختلف

———

و من ثم تنطلق بنا تمضي كفارس عاشق متيم مع تباريح الليل تقطف الأحلام مع ليل حالم تعطر مسيرتها بعبق الورود تسجل ظلال الحب و المشاعر المرهفة في تلقائية و تباين يفتح لنا مسارات الحياة من نفسية متفائلة تعانق أنداء الفجر في موعد النور تنطلق تغرد مع ميلاد الأيام فتمضي في تواصل مشرق كالشمس في وهجها تمنح النماء و الخير للجميع بعيدا عن الانانية فتقول :

أمضي بحبك
أمضي ……لأكون ما أريد
مشرقة أمضي
في كون وليد
يحويني سكون العالم الحالم
………..
أمضي كالطيف
كعبق الورد
كشذي الليمون مداعبا
نسائما شريدة
وأنا الوحيدة لازمان بعيدة
……………
وأنا الأميرة
عشقي توج كل ليل
والوجد ينقش كل جيد للزمان
المستفيض العشق
تطبق الاجفان آمالي
وتغفو العين في النشوات
في حضن المشاعر
ثم أمضي كي أكون ما أكون
…………..
فأكون بحرا من حنان
ينشد كل حب فيه أمنا
واكون فيضا من ضياء
ينشد كل قلب فيه أمرا
…………..
……وأعود ….
أعود من غفوي فألقاني
مازلت أودع فيك سرا
….. فأعود. ..
أعود أكتب الأشواق
انفاسا تهيم فيك زهوا
فأكون حتماً ما أردت أن أكون
. ….
مختارات من شـــــــــــــعرها :
—————————-
1 – .ديوان. …
المرأة الحلم
ه

بَيْنَ الهَوَى والنَّوَى
نَظرٌ إلى قَمرٍ
وعزفٌ على وَتَرٍ
وغَرَقٌ في مَطرٍ
وموتٌ جَميْلٌ
مَا بَيْنَ عَيِنَيْكَ والنَّوَى
نَبْضُ فؤادٍ هَوَى
وأنينُ غَرَامٍ ثَوىَ
ودمعُ غَرَامٍ ثَوَى
ودمعُ عَيْنٍ هَمَى
وشلالُ دَمٍ جَرَى
مِنَ القَلبِ نَحوَ الـمْسِيْلِ…
مَا بَيْنَ نَجْوَاكَ وأَنَّاتِي
تَدُقُ خُطَى أَشْوَاقِي
فَأَهْمِسُ قَد عَادَ
ويُغَنِّي القلبُ
فأسمعُ صَوتُكَ قَدْ نَادَى
رَجِعْتُ إليَّ فَكُنْتُ الفَرْحَةَ والزَّادَا
ورأيتُكَ تَحمِلُ في عَيْنَيْكَ الأَعْيَادَا
وتَزُفُّ إلى طِفْلِ الأحلامِ المِيْلادَ…
حِيْنَهَا عَرِفْتُ بَأنَّكَ في قَلبي كلُّ مُنَاهُِ
وأنَّ الحبَّ بِقُربِكَ يَا حُبِّي مَا أحْلاهُ!
….

2 –
قصيدة عد للفؤاد….
” ديوان مشاعر مرهفه ”

عد للفؤاد…كفاك بعدا …
واسكب رحيقك فى وجودى ..
فأرتوى حبا وودا …
ياكم سهرت بوحدتى …
حتى تناهى القلب سهدا…
عد للعيون…. وللشفاة
وغازل الأحلام شعرا …
إنى بحبك اهتدى
فى كون أحلامى
دفئا….. وخمرا
واذكر ملامح حبنا
من ضحكنا وصراخنا
واطلق ترانيم الهوى
شيئا …. فشيئا …..

هذه كانت أهم المحطات في محور شخصية الدكتورة الشاعرة المبدعة المصرية ( هند فاروق المنياوي ) التي رسمت لخطاها منهج الادب و العلم و الفن في تناسق فلسفي نفسي جمالي اجتماعي تبوح من خلاله تعبير و تصويرا و ايقاعا و وعيا يلازم تطور حركة الحياة في نمو متصل بكل أطراف الحداثة من وحي تخصصها تعالج القضايا دائما.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى