خواطر

المبدعة : ليلى الحسين تكتب:غباء

ليلي الحسين

آتعلم أين تكمن مشكلتي
حاولت مد يدي لك
آخذك الى المستحيل
أبني لك عشاً
من أحلام العصافير
تغرد فيه أصوات صغاري
تنثر الفرح بين القش
هدمت العشق
هاجرت عصافيري
حاولت الركض والقفز
حاولت الوصول لحلم
قاتلهُ أنت
كل من رأى حلمي
بكى عليه

ليتني تأخرت عن موعدي
أو مت في تلك اللحظات
قبل أن يلتقي حلمي بك

بات الطريق إليك
كثباناً رملية
عواصف هوجاء
أصعب من الوصول
للمستحيل

أويح قلبي من حلم قاتلهُ أغبى الأغبياء

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى