شعر

الرقم صفر


محسن رحيم

من يريق الماء
الى عطش النملة
من يغسل قبرها
حين صرخ 
ذاك القبر باسمي 

رضابها 
في فنجان قهوتي
نبيذ معتق
لاتسالني عن هذا السكر 

ركلت الكرة الارضية
سجلت هدفا
سجلت هدفا
في مرمى درب التبانة 

قلبها يقرع بابي بشدة
فتحت الباب
هزمتني بقبلة. 

صرخت باسمي
انها جفلة الحرب
انا يتيمك ياامي
بني انا هنا
لاتخشى المجزرة. 

كما الاسفنج
انهم زرعوا الارض بالثائر 

قاب قوسين
او ادنى
في رحم التربة
هناك زرعوا كركرة طفل. 

لن اتصفح
اوراق التاريخ
اوراق الجغرافية
اوراق الميلاد
اوراق الموت
ساتصفح اوراق الشجر
هناك اسم الوطن. 

ميلاد
حب
سيف
نون
قلم
اشتمني ماشات
مازلت انا. 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى