شعر

أحـــــزان

محمد القصاص

يا حزنُ مالكَ تبتليني وتَظلــــــــمُ *** أعلِمْتَ أنِّي مُغْرَمٌ ومُتَيَّـــــــــــــــمُ
يُرضيكَ تعذيبي وسوءَ معيشتـــي *** أتظنُّ أني في النعيمِ مُنعَّـــــــــــــمُ
لا شكَّ أنكِ قد علمْتِ حكايتـــــــي *** منذُ البدايةِ والمصيبةُ تَعْظُــــــــــمُ
من ذا الذي أعطاكَ عقلا والـــذي *** أعطاك سِحرا نادمتهُ الأنْجُـــــــــمُ
فغدا عطاردُ يَصطفيكَ لعلَّـــــــــهُ *** يَحظى بقربكَ أو يعيشُ فيَسلـــــــمُ
حتى الكواكب في الفضاء تناثرتْ *** وإذ الثريَّا تجتبيكَ فتعْظُــــــــــــــمُ
من ذا الذي أعطاك حسنا والــذي *** أعطاكَ قلبا لا يرقُّ ويألـــــــــــــمُ
من ذا الذي أعطاكَ جَفنا ساحِــرا *** وحباك ثغرا دائما يتبسَّـــــــــــــــمُ
إني أراك لئنْ لزمتُ وسادتــــــي *** قبل الرُّقادِ تلومُ أو تتنـــــــــــــــدَّمُ
أمَّا الحياةُ بجانبي قد أظلمــــــــت *** أفنيتُ دهرا بالهوى أتظلــــــــــــمُ
أشفقتُ يا نفسي عليكِ ومقلتــــــي *** تهمي إليكِ بما تجودُ وتَزعـــــــــمُ
فأنا أخو الأحزان لا أرضى بــأنْ *** أهنا وغيري بالشقا يَتبـــــــــــــرَّمُ
يا ربِّ هل ألقى بخلقك مـــــن إذا *** أكرمْتهُ يدني الفؤادَ ويُكـــــــــــرِمُ
لملم جراحك يا فؤادي واتَّــــــــق *** يوما عبوسا قد يطول فيُظلِـــــــــمُ
من عاش مثلي بالهوان ينالُـــــــهُ *** بعضُ الذي أشقاه فيك فيَهْــــــــرَمُ
من عاش مثلي قد تسوءُ حياتُــــهُ *** يحيا بجرحٍ نازفٍ يتألَّــــــــــــــــمُ
معذورُ يا قلبي فجُرحُكَ نـــــازفٌ *** حينا وحينا بالأسى يتجَهَّـــــــــــــمُ
لمَّا سألتكَ عن عذابِكَ مـــــــــــرَّةً *** أخطأتَ فيما قد تجيبُ وتزْعُـــــــمُ
فإذا عشقتكَ هل أجازى بالهـــوى *** وإذا عشقتكَ هل أُسَبُّ وأُشْتَــــــــمُ
إني كرُمْتُ إلى اللئيمِ وحينمـــــــا *** قرَّبتُهُ فإذا النتيجةُ علقـــــــــــــــــمُ
أسكنتُهُ قلبي فلا أدر لــــــــــــــــمَ *** إن آل قلبي للرَّدى يَتَهـــــــــــــــدَّمُ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى